عاصمة هلال للحب

عاصمة هلال للحب
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وسادة الاسرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الهدوء
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 89
العمر : 28
المزاج : عاااااااااااااااشق للهدوء
للأوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: وسادة الاسرار   25th مايو 2008, 1:57 pm

وسادة الأسرار
عندما تنام الشمس في عيوني
ويحملني سريري إلى الهدوء
أعانقك 00روحاً لا تنام
روحاً تسكن منزلي
تتجسد في وسادتي
وترحل بي إلى عالم غريب
إلى لذة اللقاء
إلى فرحة السعادة
موعد كل مساء
جلسة بين القمر والنجوم
عناق فوق الطبيعة
جسد وروح
عاطفة وحنين
ويسير بي الحلم إليك
إلى كل شيء فيك
وينتشي جسدي من ذكراك
من روحك الحاضرة الغائبة
ويتململ كل شيء في داخلي
وكأن فجر نهاري ابتدأ
لحظة شروقك في وسادتي
في انبلاج روحك على جسدي
قصيدة عمياء كتبناها معاً
كتبناها طفلاً لن يولد سوى بالذاكرة
لن ير النور سوى بالأحلام أين أنا وأين أنت؟
المسافة تقول: أنا هنا000
أنا لست مجنونة
ويستيقظ الحلم من غفوة الهدوء
وينكسر الموعد على عقارب الساعة
المخدة تهرب مني حبلى بسر جديد
وذكرى وجهك في الحلم
وقفت ترى صحوة الشمس في عيوني
حاملة فنجان قهوتي الصباحية

وجهك يغيب

حين غادرتك
أغمضت عيني
خوفاً من أن أفقد صورة وجهك البهي
في زحمة الوجوه الضائعة
وأضيع اخضرار عينيك الدافئة
في هدير مياه العيون الباردة
فيسقط حلمي
أطبقت جفوني
على ذلك الوجه الطفولي النضر
وأبيت آلا أن انتشي
كأعمى يهتدي السبيل بذبذبات الحب
المتفجرة من ضلوعه
سجنتك داخل قزحيتي
وأزلجت القضبان الرموش
علني أدخر فرحاً لأمسياتي البائسة000
حين غادرتك
ما استطعت فتح عيني
خفت أن ينهمر الماس المشع
ويستحيل بلوراً جارحاً
حين يغيب وجهك000
حين غادرتك ما استطعت كتم فمي
كان الياسمين يتدافع كالسيل
ليرسم وجهك في أفقي البعيد
حين غادرتك كان الليل حالكاً
وكانت النجوم تتدفق بريقاً
ولكن داخل أحداقي
كانت هناك شمساً حارقة
وخيولاً بيضاء
تعبر صحراء عمري
على وقع ضربات قلبي
حين تركتك
كان البحر راكداً
كيم في لوحة رسام
وحين اعتقلت صورتك
تفجرت العاصفة أمواجاً
أغرقت جميع السفن المسافرة عكس شواطئ عينيك
وأيقظت النورس من غفوة الألوان
حين غادرتك
أيقنت أن العمر معك رائع
وكلما فقدت فرحي
عدت لأشرب العسل من مياه عينيك الدافئة000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تشرنو
ادارة
ادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 98
العمر : 32
للأوسمة :
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: وسادة الاسرار   29th مايو 2008, 9:04 am

فيسقط حلمي
أطبقت جفوني
على ذلك الوجه الطفولي النضر
وأبيت آلا أن انتشي
كأعمى يهتدي السبيل بذبذبات الحب
المتفجرة من ضلوعه
سجنتك داخل قزحيتي
وأزلجت القضبان الرموش
علني أدخر فرحاً لأمسياتي البائسة000
حين غادرتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://helal2000.mam9.com
 
وسادة الاسرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاصمة هلال للحب :: منتدى الحب والرومانسية :: قسم الحب والخواطر-
انتقل الى: